الرئيسية / اخبار و اقتصاد / اجتماع منظمة اوبك حول زيادة انتاج النفط

اجتماع منظمة اوبك حول زيادة انتاج النفط

اجتماع منظمة اوبك حول زيادة انتاج النفط

قامت منظمة ” أوبك ” منظمة الدول المصدرة للنفط في العالم بإصدار قرار حول زيادة انتاجها من النفط الخام بنحو مليون برميل نفطي في اليوم حيث اعلن المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالسعودية بقرار منظمة أوبك عن إنتاجها للنفط .

وقال المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالسعودية اتفقنا على إنتاج مليون برميل من النفط يوميا وقال إنني أعتقد ان هذا سوف يسهم في تلبية الطلب اللإضافي بشكل كبير الطلب الذي نتوقعة في النصف الثاني من العام ل2018 حيث وضح هدف هذا القرار ايضا سيساهم بتلبية الطلب الإضافي للمليون برميل المتعلق بأوبك وعشرة منتجين اخرين من بينهم روسيا وذلك ليس مذكورا في نص الخطاب الذي وقعت علية أوبك .

ومن هنا قامت منظمة الدول المصدرة للنفط ” أوبك ” بمطالية أعضائها النظر في حجم الإنتاج بدلا من تحقيق وتحديد اهداف لكل بلد أمام إعادة توزيع الحصص حيث ساهمت أهداف خفض الإنتاج التي قامت بوضعها منظمة أوبك وشركائها لعام 2016 يمثلون نسبة 50% من الإمدادات العالمية في انتعاش الأسعار .

من ججهة أخرى وضح وزير الطاقة لدولة الإمارات العربية المتحدة المهندس سهيل المزروعي حيث تتولى بلادة الرئاسة ل أوبك وضح ان كل البلاد لاتقوم ببذل مجهود مماثل لخفض الإنتاج وعلى وجة التحديد وبالأخص يجب أن تكون الدول التي تمتلك الوسائل الكافية بزيادة أنتاجها قادرة على سرعة استخراج التعويضات عن حالات العجز الافتراضية في البلاد الأخرى .

وقال وزراء الطاقة السعوديون والروس ان زيادة الانتاج بنحو مليون برميل يوميا أو نحو 1 في المئة من المعروض العالمي أصبح اقتراحا شبه متفق عليه للمجموعة وحلفائها لكن موافقة ايران كانت حيوية تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك يوم الجمعة لتقرير سياسة الإنتاج وسط دعوات من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة والصين والهند لتهدئة أسعار النفط ودعم الاقتصاد العالمي من خلال إنتاج المزيد من الخام.

حيث ضعف الأنتاج بسبب العقوبات الأميركية والأزمة الإتصادية في البلاد حيث صرح وزير النفط الأميركي مانويل كيفيدو خلال اجتماع أوبك أنة كان يأمل في استعادة الانتاج المفقود في نهاية العام حيث أضاف أن الهدف لعام 2018 بالتحديات لشركة بي دي في اس اية لكنة الهدف الذي وضعوة لأنفسهم حيث لدينا السعة التي تمكننا من هذا , ويفضل أعضاء أوبك بشدة وصف تنظيمهم كقوة متواضعة لتحقيق استقرار السوق ، بدلاً من كارتل قوي مناهض للمنافسة. في دفاعها ، تأسست المنظمة باعتبارها ثقلًا مضادًا لشركات النفط المتعددة الجنسيات ، واحتفظ موردو الطاقة من خارج أوبك بحصة سوقية كافية للحصول على درجة كبيرة من المنافسة العالمية  غالبًا ما يؤدي الغش داخل أوبك إلى تآكل قدرتها على التأثير في أسعار النفط العالمية من خلال العمل الجماعي لم تشارك أوبك في أي نزاعات تتعلق بقواعد المنافسة لمنظمة التجارة العالمية  على الرغم من أن أهداف  وممارسات ومبادئ المنظمتين تتباعد إلى حد كبير قال أحد القرارات الرئيسية في محكمة المقاطعة الأمريكية إن مشاورات منظمة أوبك تتمتع بالحماية باعتبارها أفعال “حكومية” للدولة بموجب قانون الحصانة السيادية الأجنبية  وبالتالي فهي خارج نطاق القانون القانوني للمنافسة الأمريكية الذي يحكم الأعمال “التجارية على الرغم من المشاعر الشعبية ضد أوبك ، إلا أن المقترحات التشريعية للحد من الحصانة السيادية للمنظمة.

وأثناء الإجتماع قال وزراء النفط معبرين عن امالهم في الوصول لا اتفاق لزيادة الانتاج في النفط في دولهم حيث يعتقد وزراء الدول في منظمة أأوبك إقامة اجتماع في فيينا لمناقشة زيادة انتاج البترول والنفط على المستوى العالمي .

هبطت ميزانية الحكومة في شهر يناير وفبراير الي 268.3 مليون ريال بما يعادل 697 مليون دولار من 997.8 مليون ريال قبل سنة ولم يتم ذكر أسباب ذلك التوقف ولكن أرقام الميزانية ظهرت ضعف ايرادات المصادر الغير نفطية حيث تراجع العجز في يناير وفبراير ايضا لسبب قيود الانفاق الحكومي وبحساب الانفاق قيد التسوية حيث انكمش دخل ضريبة الشركات والرسوم حيث كانت السلطة تنوي عمل ضريبة قيمة مضافة 5% حيث تراجع الإنفاق الى 1.40 مليار ريال من ملياري ريال الأسباب من بينهما انخفاض الإنفاق الإستثماري , وهنا كانت خطة الميزانية لدولة عمان لسنة 2018 كان التوقع لها 12.5 مليار ريال وعجز 3 مليارات ريال وايرادات 9.5 مليار ريال حيث وضع افتراض متوسط لسعر النفط الخام بقيمة 50 دولار للبرميل الواحد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!