تعليم الفوركس

الشموع اليابانية ونماذجها واهميتها

انواع الشموع اليابانية وتوقع الاتجاهات

تمثل الشموع في تجارة الفوركس واحدة من مفاتيح قراءة السوق كواحد من أساليب التحليل الفني.

حيث تقوم الشمعة بعرض العلاقة بين سعر الفتح وسعر الاغلاق القريبين.

وذلك خلال فترة زمنية ويعرف اعلى سعر وأقل سعر من خلال ظلال الشمعة.

ما هى الشموع اليابانية.

بداية فإن الشموع اليابانية أخذت تسميتها من أن أول من قام بإستخدامها في التحليل الفني للسوق هم اليابانيين.

حيث تم استخدامها في عمليات تحليل سوق تجارة الأرز.

لذلك يمكننا تعريف الشموع اليابانية بأنها واحدة من أنواع التحليل الفني، والذي يتم من خلال القيام برسم علاقة بين التغير في السعر والتغير في الزمن.

عادة فإن الشمعة تعبر عن زمن محدد يمكن أن يكون عدة دقائق ويمكن أن يصل حتى يوم.

الشموع اليابانية

مكونات الشمعة اليابانية.

الجسم الحقيقي:-

نجده عبارة عن خطين، الأول أفقي وهو يعبر عن السعر الإفتتاحي وهو يمثل بداية المدة الزمنية للشمعة.

أما الخط الثاني فهو سفلي ويمثل سعر الإغلاق ويأتي في نهاية المدة الزمنية للشمعة.

الظلال:-

وهي عبارة عن خطين الأعلى ويسمى رأس الشمعة ويمثل أعلى سعر للسهم.

أما الثاني فهو السفلي ويسمى الذيل ويمثل أقل سعر للسهم.

الشموع اليابانية

أنواع ونماذج الشموع اليابانية.

تنقسم الشموع اليابانية إلى مجموعتين رئيسيتين الأولى هي الشموع الفردية والثانية الشموع المركبة.

المجموعة الأولى الشموع اليابانية الفردية.

الشمعة الطويلة البيضاء.

تتميز هذه الشمعة بـ:-

سعر الإغلاق أعلى من سعر الإفتتاح.

تعبر تلك الشمعة عن وجود تداول عالي علي السهم.

تعبر الشمعة عن سيطرة المشترين وحدوث تراكم ساعد على رفع السعر وزيادة حجم التداول.

تتميز الشمعة برأس وذبل ليسوا طوال مما يدل على أن فارق السعر ليس كبير.

 كما أن التداول منتظم مع سيطرة للمشترين لدفع السهم للإرتفاع من بداية الشمعة إلى نهايتها.

تعتبر تلك الشمعة من مؤشرات أن السوق في حالة صعود شرط أن تأتي بعد حالة هبوط حاد أو عند نقطة دعم.

الشموع اليابانية

الشمعة الطويلة السوداء.

تتميز هذه الشمعة بـ:-

سعر الإغلاق أقل من سعر الإفتتاح.

تعبر الشمعة عن سيطرة للبائعين مما تسبب في حالة الهبوط للسهم.

رأس وذيل الشمعة قصيرة مما يؤشر على أن الفرق في الأسعار ليس كبير.

تؤشر تلك الشمعة إلى أن السوق في حالة هبوط.

الشموع اليابانية

الشمعة القصيرة.

تتميز هذه الشمعة بـ:-

جسم قصير مما يعني ضعف التداول بسبب عدم قدرة البائعين أو المشترين السيطرة على التداول.

رأس وذيل قصيران ومتساويان ويعود ذلك إلى أن سعر الإغلاق لا يفرق كثيرًا عن سعر الفتح.

تشبه الشمعة القصيرة منها الشمعة البيضاء و السوداء وهو ما يشبه الشموع الطويلة.

فيما عدا في حجم التداول الضعيف الذي يخصها.

الشموع اليابانية

الرابعة ونجدها في نموذجين:-

الأول المطرقة Hammer.

تتميز هذه الشمعة بأنها:-

 ذات جسم قصير.

رأس قصير.

ذيل الشمعة يتميز بالطول، حيث يصل طولها إلى ضعف حجم الجسم أو أكثر مما يعطي الشمعة شكل المطرقة.

تأتي هذه الشمعة عادة بعد هبوط كبير مما يؤشر إلى وجود نقطة دعم مع التأهب لصعود عكسي.

كلما زاد طول ذيل الشمعة كان ذلك مؤشر جيد للسوق.

الشموع اليابانية

الثاني الرجل المشنوق Hanging man.

تتميز هذه الشمعة بـأنها:-

ذات شكل يشبه المطرقة إلا أنها تشير إلى قرب حدوث هبوط، مما يؤشر إلى وجود نقطة مقاومة.

تظهر شمعة الرجل المشنوق بعد حدوث صعود في الأسعار بشكل ملموس، وهو ما يختلف عن المطرقة التي تأتي بعد هبوط للأسعار.

الشموع اليابانية

الخامسة ونجدها في نموذجين :-

النوذج الأول النجم الساقط أو الشهاب shooting star.

تتميز هذه الشمعة بـ:-

جسم قصير وعرفنا أن صغر حجم جسم الشمعة دلالة على ضعف حجم التداول.

رأس طويل لكن مع سيطرة للبائعين مما يتسبب في هبوط السعر لتغلق الشمعة على إنخفاض.

غالبًا ما تأتي هذه الشمعة بعد صعود أو شمعة بيضاء طويلة.

وعادة ما تترجم تلك الشمعة في المؤشرات بأنها نقطة مقاومة للسهم.

الشموع اليابانية

النموذج الثاني المطرقة المقلوبة inverted hammer.

تتميز هذه الشمعة بـ:-

جسم صغير مما يعبر على أن حجم التداول ضعيف لكن مع اللون الأبيض فإن ذلك يدل على سعر إغلاق اعلى من سعر الإفتتاح.

رأس طويل جدًا لكن مع ضغط من البائعين في وجود مقاومة.

مما تسبب في انخفاض سعر السهم لكنه مازال أعلى من سعر الإفتتاح.

تظهر هذه الشمعة بعد هبوط حاد للسهم وبذلك فهى تمثل نقطة دعم في مكانها.

الشموع اليابانية

السادسة دوجي doji.

تعبر بشكل عام تلك الشمعة عن الحيرة وعدم الثبات ثم التغير، وتتميز هذه الشمعة بـ:-

جسم صغير يكاد يكون خطًا مستقيمًا، ويأتي ذلك نتيجة لأن سعر الإغلاق يتساوى مع سعر الإفتتاح أو أن الفرق بينهما قليل جدًا سواء صعودًا أو هبوطًا.

تتميز ظلال تلك الشموع بأنها طويلة جدًا جدًا حتى أنها تكون أضعاف حجم جسم الشمعة.

تعبر تلك الظلال الطويلة على عدم قدرة طرف على السيطرة على السهم.

كما تعبر عن الحيرة مما يتسبب في ثبات السعر أو تحركه بشكل ضئيل.

يقرأ مدلول تلك الشمعة حسب وقت ظهورها.

ففي حال ظهورها بعد شمعة بيضاء طويلة فإن ذلك يعني أن حركة الشراء على السهم ستضعف مع حيرة إلى أن تنتهى تلك الفترة بمفاجأة.

أما في حال الظهور بعد شمعة سوداء فغالبًا يحدث صعود للسهم.

الشموع اليابانية

أشكال شمعة دوجي.

dragon fly doji:- تعبر تلك الشمعة على الضعف في حجم التداول، لكن مع سيطرة من المشترين مما يساعد على ارتفاع السعر ليصل إلى سعر الافتتاح.

ففي حال كانت تلك الشمعة تظهر عند نقطة دعم فذلك مؤشر على وجود ارتفاع في السهم حيث يحدث اقبال على الشراء.

الشموع اليابانية
الشموع اليابانية

gravestone doji:- تعبر عن ضعف حجم التداول لكن مع سيطرة من البائعين.

فلو تتبعنا الحركة فسنجد حركة شراء كبيرة إلا أن البائعين مع سيطرتهم يدفعون السعر للنزول مرة أخرى لسعر الافتتاح.

لذا حاول تتبع تلك الشمعة ففي حال ظهورها عند نقطة مقاومة فهناك كارثة.

الشموع اليابانية

long legged doji:- هي شمعة ذات ذيل طويل دلالة على عدم الثبات مما يدفع السهم للعودة إلى سعر الافتتاح.

لا تحتاج تلك الشمعة إلى نوع آخر من الشموع لقراءة مدلولها.

الشموع اليابانية

السابعة مربوزة Marubozu.

هي عبارة عن نوعين من الشموع.

الأول هو مربوزة بيضاء مما يخبرنا بسيطرة المشترين من البداية حتى النهاية دون أي تذبذب.

الثاني المربوزة السوداء والتي تخبرنا بسيطرة البائعين.

عادة تظهر المربوزة أيًا كان نوعها في شكل خط مستقيم من نقطة الإفتتاح متجه إلى نقطة الإغلاق.

يتواكب ظهور تلك الشمعة مع الأخبار القوية أو الهامة.

فتظهر مربوزة بيضاء مع الأخبار الجيدة، ومربوزة سوداء مع الأخبار السيئة وتكون خط مستقيم يتجة للأسفل.

الشموع اليابانية

المجموعة الثانية الشموع اليابانية المركبة.

هى تلك الشموع التي تتكون من أكثر شمعة متجاورة ومن أنواعها نجد:-

الشمعة البلاعة(البالعة) bullish engulfing.

تتكون من شمعتين وسميت بهذا الاسم لأنه دائمًا تبتلع الشمعة الثانية الشمعة الأولى.

يدل ظهور تلك الشمعة على أنه يوجد احتمال كبير بحدوث ارتفاع في التداول.

الشمعة Bearish engulfing.

تتكون من شمعتين وتأتي تلك الشمعة كصورة عكسية للشمعة البالعة.

لذلك فظهورها يدل على احتمالية حدوث هبوط في التداول.

الشموع اليابانية

الشمعة الباردة Piercing pattern.

تتكون من شمعتين وتظهر تلك الشمعة بعد المرور بهبوط أو عند نقطة دعم.

مما يجعلها من مؤشرات الصعود ولكن بشرط وجودها مع مجموعة أخرى من المؤشرات.

الشموع اليابانية

شمعة الحرامي Harami pattern.

تتكون من شمعتين وحسب تواجد الشمعة يتم ترجمتها، هل تدل على الصعود أو الهبوط فهي تشبه شمعة الدوجي.

الشموع اليابانية

شمعة الصباح morning star.

تتكون من ثلاث شمعات وظهورها عند نقطة دعم يعتبر مؤشرًا على صعود السهم بشكل كبير جدًا.

الشموع اليابانية

شمعة الإجهاض abandoned baby.

تتكون من ثلاث شمعات وظهورها يعتبر مؤشرًا على أنه سيأتي صعود في الفترة القادمة.

الشموع اليابانية

إلى جانب مجموعة أخرى من الشموع المركبة منها شمعة الغربان الثلاثة وشمعة الجنود الثلاثة وشمعة نجم الليل وشمعة السحابة القاتمة.

من افضل الكتب حول الشموع اليابانية يمكن تحميل كتاب براعة الشموع اليابانية لستيف نيسون فهو جيد جدا

بشكل عام الشموع اليابانية هى مؤشرات على حالة السوق المتوقعة سواء بالصعود أو الهبوط.

إلا أنها لا يمكن أن تقرأ بمفردها إذا يجب أن تأتي مع بعض المؤشرات الأخرى وإلا فإن ظهورها يصبح تداول عادي.

أما في حال ظهورها عند نقاط محددة فتصبح نقطة دعم أو مقاومة.

احتراف التداول بنماذج البرايس اكشن

اذا استفدت من الدرس فلا تنسى مشاركته عبر ايقونات شبكات التواصل لتعم الفائدة و ان كان لديك اي سؤال فضعه في صندوق التعليقات مع الاشارة للمربعات الجانبية ليصلك الرد اضافة لاي ردود أخرى من شأنها اثراء المعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق