الرئيسية / تعليم الفوركس / الفوركس هل هو موهبة او تعليم مُكتسب ؟!

الفوركس هل هو موهبة او تعليم مُكتسب ؟!

هل الفوركس موهبة أو تعليم مُكتسب ؟

مرحبا بجميع زوار موقع الفوركس العربي تايم في هذا المقال التعليمي الجديد

و الذي سنكتشف فيه سويا ما إذا كان الفوركس موهبة أو تعليم مكتسب ؟!

تتخبط الأراء أحيانا حول التصنيف الحقيقي لمتداولي الفوركس ، حول ما إذا كان الفوركس مادة تعليمية فقط

خالية من إضفاء روح الموهبة ، و هذه فكرة خاطئة تماما كما أثبتتها التجارب التي أفرزت رموز أسطورية

عجزت الأيام أن تعيدها اليوم ،

على  الرغم من وجود أسماء جديدة إذا ما جاز لنا أن نسمي هذا العصر بالعصر الحديث في الفوركس

مثل جون ميرفي و هو من أكبر المحللين الفنيين في التداول

الذي إستطاع أن يحول مبلغ مقداره 10000 دولار إلى أكثر من مليار دولار و كان ذلك في أقل من سنة ،

و كذلك المستثمر الأمريكي وارن بافيت الذي أصبح ثالث أغنى رجل في العالم

أو باول تودور جونز و غيرهم من الحالات الشادة التي إستطاعت تسلق سلم الأثرياء في مجال أسواق المال .

هل تعتقد أن مجال السينما مثلا يمكن أن يكون دراسة فقط ؟! أم هو موهبة و دراسة في آن واحد ؟

الإجابة على هذا السؤال هي نفسها الإجابة على السؤال الأول .

كل النظريات المستخدمة اليوم جاءت بناءا على ملاحظات لحركة السعر من أناس قرروا التفكير خارج السرب ،

و هذا هو الذي جعل منهم رموز يُحتدى بهم ، لكن سيبقى الشارت بئرا للأسرار لكل من أراد أن يلقي دلوه و يتحفنا بتجاربه ،

فمن يدري ربما يكون لشبابنا العربي يوما أسماء نتباهى بها نحن أيضا على الغرب .

وبما أن البعض يحصر السوق في تلقي المعرفة
فما طمح يوسف يوما أن يصير نبيا ..
ولا فكر بوذا أن يصبح مستنيرا ..
ولا خطط أديسون أن ينير لنا الطرقات..
وما اختار جيفارا أن يستبدل الإبر بالبندقية
وما درس موزارت قبله الموسيقى ليتحفنا بإبداعاته..

فالسوق يحتاج لموهبة فنية تقرأ من خلالها الشموع وكأنها نوتات موسيقية..
ثم تمسكه من خاصرته وترقصان معا …

شاهد أيضاً

استراتيجية فوركس ناجحة و قوية

تابع معنا في موقع الفوركس العربي تايم على استراتيجية فوركس ناجحة و نتحداك أن تخسر بعد اليوم ! حين لا توجد خطة كاملة و واضحة و خلط بين الاستراتيجيات كل مرة فلا يمكن توقع النتائج ، لذلك يقول البعض : في بدايتي في الفوركس كنت أربح غالباً ، لكن بعد أن زادت معلوماتي لم أعد أربح ! أليس هذا غريباً !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *