تعليم الفوركس

فلسفة الإستثمار في الفوركس

فلسفة الإستثمار في الفوركس و الخطوات الأولى للمتداول الناجح

 فلسفة الإستثمار في الفوركس 

مرحبا زوار موقع الفوركس العربي تايم في موضوع جديد عن فلسفة الإستثمار في الفوركس و الخطوات الأولى للمتداول الناجح

المال السهل يجذب الكثير من المبتدئين في تداول الفوركس لكن حقيقة التداول ليست بالأمر السهل ،

كما تدعي بعض مواقع الفوركس بعرض نوعية تداول خالية من المخاطرة و ذات إستثمار ضئيل و عائدات مرتفعة

هذه إدعاءات و أساطير الفوركس ليست كلها حقيقية فالفوركس معقد بعض الشيء و كأي شيئ في هذه الحياة يحصد في النهاية فقط ما يزرع في البداية.

من الأخطاء الشائعة لدى المبتدئين بالإستثمار في الفوركس : التداول من دون إستراتيجية واضحة

و سيطرة المشاعر على القرارات ، بعد أن يفتح المتداول حسابه في الفوركس و ينظر لتحركات الدولار و اليورو

 قد يشعر أنه

سيضيع فرصة إن لم يدخل فورا للسوق و يبدأ مباشرة في التداول فيقوم بالشراء ثم يراقب تحركات السوق

فيجدها عكس توقعاته يصاب بالفزع فيقوم بالبيع فقط لكي يرى لاحقا تعافي السوق .

هذا المنهج عند الإستثمار في الفوركس سيضمن خسارة كل الأموال و ضياع الوقت دون فائدة ،

لذا المتداول يحتاج لإستراتيجية عاقلة ضمن منظومة في تعليم الفوركس , و خاصةً الكتب حيث قام الموقع بانشاء مكتبة الفوركس ممكن تحميلها بشكل مجاني

و ألا يسمح لعواطفه بأن تسيطر على قراراته عند التداول في سوق الفوركس .

أكثر العواطف التي قد تسيطر على المتداول هما الطمع و الخوف ، الأول يجعله يدخل السوق فورا

و الثاني يدفعه للبيع كلما تحرك السوق مؤقتا عكس توقعاته ، كلاهما يؤديان إلى خسارته لكن إن أبعدهما

عن تداولاته سوف يرى النتائج.

حتى يقوم بإتخاذ قرارات عاقلة عند الإستثمار في الفوركس عليه أن يحصل تعليما جيدا عن تحركات السوق

و يحسن تطبيق الدراسة الفنية على الرسم البياني و يتقن تحديد نقاط الخروج و الدخول

كما عليه أن يستفيد من أوامر التداول المختلفة حتى يعظم الأرباح و ينقص من المخاطر.

الخطوة الأولى للمتداول الناجح في الفوركس هي أن يفهم ماهية السوق و أن يعرف القوى التي تحركه فهذه هي المعرفة التي ستجعله يحدد إستراتيجيات ناجحة عند الإستثمار في الفوركس .

توجد خمس فئات رئيسية من المستثمرين في سوق الفوركس و هي الحكومات ، البنوك ، الشركات ، صناديق الإستثمار ، و المتداولين .

لكل مجموعة هدف مختلف و إنما الشيء الوحيد الذي يجمعهم هو السيطرة الخارجية بإستثناء المتداولين ،

لأن كل منظمة عندها قواعد عند الإستثمار في الفوركس بينما المتداول الفرد يضع نفسه موضع الإختبار

فلا أحد سيقوم بهذا من أجله من سيقلق بشأنه إذا بدد أمواله ؟ لذا فهو مسؤول عن نفسه فقط.

بمعنى آخر المتداولون المتعلمون و الشركات الكبرى يستثمرون في سوق الفوركس و بحوزتهم قواعد و إستراتيجيات واضحة ، و منه فالمتداول الناجح عليه أن يستثمر بذات القواعد حتى لا يلعب لعبة خاسرة ، لهذا دراسة هذه القواعد و الإستراتيجيات أمر مهم للغاية قبل بدء الإستثمار في الفوركس.

فلسفة الإستثمار في الفوركس

أي إستراتيجية للتداول تقوم على أساس إدارة رأس المال و معرفة العملات التي سيتم إستثمارها و تحديد نقاط الدخول و الخروج ، فالمتداول الناجح يدير مصادره بنفسه و يجعل ضمن خطة تداوله إدارة رأس المال و قبل أن يدخل السوق ينظر إلى حجم مركز التداول و  الخسائر و الأر باح الحالية و الهامش و خطط الطوارئ.

قد يبدوا أن الأمر بدأ يتعقد نوعا ما ! إن كان كذلك حقا  إذا لديك سبب إضافي للتعرف على هذه المصطلحات ، المعرفة ستجعلك متمكنا عند الإستثمار في الفوركس و غيره من الأسواق.

هناك أنواع من الإستراتيجيات ليقترب المتداول من القواعد الخاصة بإدارة رأس المال أغلبها تعتمد حساب السهم الأساسي

و هو عبارة عن الرصيد الإفتتاحي مخصوم منه المال المستخدم في الأوامر المفتوحة .

مثال ذلك لو أن رصيدك الإفتتاحي 10.000دولار و تستثمر حاليا 1.000 دولار لدى مراكز تداول مفتوحة حينها فإن السهم الأساسي يساوي 9.000 دولار.

نصائح الإستثمار في الفوركس 

بعد أن تفتح مركز تداول حاول أن تقوم بتقليص المخاطر بحيث تجعلها في حدود %1 إلى 3% لكل تداول ،

على سبيل المثال إذا كنت ستتداول ب 100.000 دولار قلص مخاطر خسارتك لتصبح بين 1000 و 3000$ مفضلا أن تكون

ألف دولار ،  يمكنك فعل هذا بوضع أمر توقيف الخسارة بمائة نقطة أعلى نقطة الدخول أو أسفلها حين تكون النقطة ب 10 دولار.

و بحسب إنخفاض أو إرتفاع السهم الأساسي يتم تعديل مقدار الدولار للمخاطرة

فإذا كان الرصيد الإفتتاحي 10000 دولار و فتحت مركز التداول عنده رصيد حسابك الأساسي  9000دولار

ثم رغبت في فتح مركز تداول آخر  ، فإن قيمة سهمك الأساسي سينخفض إلى 8000 دولار

و عليك أن تقلص المخاطرة إلى  900دولار في مركز التداول الثاني،  أيضا في مركز التداول الثالث يجب إنقاص المخاطرة إلى 800 دولار .

نصائح الاستثمار في الفوركس 

و بنفس المبدأ يمكنك رفع مخاطرتك عندما يرتفع سهمك الأساسي ،

فإذا كنت تستثمر بشكل ناجح و على سبيل المثال حققت أرباح بقيمة 5000 دولار فإن سهمك الأساسي سيكون 15000دولار حينها يمكنك رفع درجة مخاطرتك إلى 1500 دولار لكل معاملة ،

أو بدلا عن ذلك بإمكانك أن تخاطر بالأرباح التي حققتها من رصيدك في الحساب الإفتتاحي .

قد يرفع بعض المتداولين درجة المخاطر إلى 5% مقابل الأرباح المحققة و ذلك من أجل تعظيم إحتمالات الربح.

كما نرى ، فإن المتداولين المبتدئين بحاجة للدخول إلى سوق الفوركس بفهم واضح و تعليم جيد قبل أن يصبح الإستثمار في

الفوركس ” خاليا من المخاطرة ” و ” ذو إستثمار ضئيل ” و ” عوائد مرتفعة ” أمرا واقعيا.

فلسفة الإستثمار في الفوركس فلسفة الإستثمار في الفوركس

مقالات ذات صلة

رأيان على “فلسفة الإستثمار في الفوركس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق